اكتشف خبير ومتخصص في الأمن السيبراني ثغرة “خطيرة” في تطبيق “سفاري” الشهير، تضع بيانات المستخدمين على المحك.

وحسب ما ذكر موقع “ماشابل”، فإن “الهاكرز” قادرون على استغلال الثغرة في تطبيق سفاري واستهداف أجهزة المستخدمين من نوع “ماك” و”آي أو إس”.

تطبيق سفاري
متصفح سفاري

وأوضح أنه من خلال هذه الثغرة، بإمكان المخترق خداع تطبيق سفاري ومنحه حق الوصول إلى كاميرا وميكروفون المستخدم.

بعد ذلك، يصبح “الهاكر” قادرا على تسجيل صوت المستخدم والتقاط صور من أجهزته، سواء كانت “آيباد” أو “آيفون” أو “ماك”.

وذكر الباحث الأمني ريان بيكرن، وهو مكتشف الثغرة، أن هذا الخلل قد يكون عمره سنوات، مضيفا “لكن الثغرة في تطبيق سفاري لم تكن خطيرة بقدر ما هي عليه الآن”.

وقد تواصل بيكرن مع شركة “أبل” وأطلعها على الثغرة ومخاطرها، ليحصل في المقابل على مكافأة مالية قدرها 75 ألف دولار.

ويعتقد أن شركة “أبل” الأميركية أصلحت الثغرة خلال تحديثها الأخير، حسب “ماشابل”.

 

By Editor

اترك رد