عينت المحامية السعودية جود الحارثي، مسؤولة للشؤون السياسية في مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، لتكون أول امرأة سعودية تعمل في منظمة الأمم المتحدة.

 

 

 

 

 

وتحمل الحارثي شهادتي البكالوريوس والماجستير وحصلت عليهما من خلال التحاقها ببعثة خادم الحرمين الشريفين في التعليم العالي، إذ درست في أعرق الجامعات البريطانية العالمية، مثل: University College London وSwansea University وSOAS.

كما حظيت بفرصة التدرب المهني في عدد من القطاعات المهمة، مثل: مكتب الأمم المتحدة في الرياض، والمحكمة الفيدرالية في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وعدد من مكاتب المحاماة الدولية في بريطانيا وأمريكا والإمارات العربية المتحدة. إضافة إلى مشاركتها في مؤتمر منظمة الأمم المتحدة لفئة الشباب في أكسفورد وجنيف ولندن.

وسبق للحارثي أن عملت في مكتب الشؤون السياسية وبناء السلام في الأمم المتحدة. وكان لها شرف تمثيل منظمات كبرى مثل منظمة المؤتمر الإسلامي، حيث مثلت المنظمة في مؤتمر جنيف الدولي التابع للمنظمة، وأيضاً مثلت المنظمة في مؤتمر الشباب في أوروبا.

By Editor

اترك رد