حذر رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، من السياسيين والإسلاميين من التدخل في الجيش ومحاولة خلخلته، وأكد أنه لن يسمح بتفكيك الجيش.

 

 

 

وقال رئيس مجلس السيادة السوداني، في كلمة ألقاها في قاعدة المرخيات العسكرية، اليوم الأحد: “إننا نريد حكومة مدنية نعمل على حمايتها وإن ضلت طريقها فنحن موجودون”.

وأضاف أن المؤسسة العسكرية تريد حكومة مدنية وستعمل على حمايتها والوقوف إلى جانبها.

وحذر من أن أي شخص يتكلم عن الجيش “فهو عدو لنا”، مؤكدا أنه لا توجد تسوية ثنائية وأن هناك ورقة قدمت وعمل الجيش عليها ملاحظات تحفظ للجيش قوته ووحدته.

وأضاف البرهان في كلمته: “نطمئنكم أننا سنمضي إلى ما يحقق استقرار ووحدة السودان”.

كذلك أكد البرهان أن العلاقات مع دول الجوار علاقات متزنة ولا يشوبها أي توتر.

By Editor

اترك رد