بمشاركة أكثر من 1430 جهة من 60 دولة، انطلقت أمس فعاليات الدورة 26 من معرض “بيوتي وورلد ميدل إيست” ، في مركز دبي التجاري العالمي، والتي تستمر ثلاثة أيام، وسط إقبال لافت من الزوار شهدته انطلاقة الحدث.

 

 

 

وأكدت رئيسة مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للمرأة، منى غانم المرّي، خلال افتتاحها المعرض، أن «دبي كانت وستظل ملتقى العالم والمظلة الجامعة لجهود ترسم الطريق نحو المستقبل». وأبدت تقديرها للتطور الذي حققه المعرض هذا العام، والذي يأتي مواكباً للنشاط القوي الذي يشهده قطاع المعارض والمؤتمرات في دبي، تماشياً مع مكانتها كمركز رئيس ووجهة عالمية رائدة لهذا القطاع، وما يمثله هذا النشاط الآخذ في الزيادة من أهمية كرافد رئيس يعزز نمو الاقتصاد العالمي، بما يهيئه من مجال للشراكة والتعاون ومساعدة المشاركين على اكتشاف أفضل سبل النفاذ إلى أسواق وفرص جديدة.

جولة

واطلعت منى المري خلال جولة شملت عدداً من أجنحة الدول والشركات العالمية المشاركة في «بيوتي وورلد ميدل إيست» على أهم ما يضمه المعرض التجاري الأكبر من نوعه في المنطقة لقطاع منتجات الجمال والعطور والرفاهية والعناية بالشعر، ويشغل 14 قاعة من قاعات مركز دبي التجاري العالمي، امتداداً لنجاح الحدث الذي احتفل العام الماضي بيوبيله الفضي، ليكون بذلك أحد أعرق المعارض المتخصصة في هذا المجال على مستوى المنطقة.

وقالت المري: «لطالما شكّل قطاع المعارض قوة دفع لمختلف الأنشطة الاقتصادية. دبي كانت وستظل ملتقى العالم والمظلة الجامعة لجهود ترسم الطريق نحو المستقبل، وهي المنصة النموذجية للقاء الشركات ومؤسسات الأعمال على تنوّع أحجام أعمالها لإبرام شراكات وصفقات تمهد الطريق لمرحلة جديدة من نمو الاقتصاد ومستقبل حافل بالفرص».

أحدث المنتجات

ويتيح المعرض للزوار فرصة التعرف إلى أحدث المستجدّات في سبعة أقسام رئيسة تشمل: منتجات العناية بالجمال والبشرة، والعناية والنظافة الشخصية، ومستلزمات العناية بالشعر والأظافر، وتجهيزات صالونات التجميل والآلات ومواد التغليف والمواد الخام، ومركّبات العطور والعطور الجاهزة، فضلاً عن مستحضرات التجميل الطبيعية والعضوية وتقنيات العناية بالجمال.

من ناحيتها، قالت مديرة معرض بيوتي وورلد ميدل إيست، فلين روبرتس، إن «اليوم الأول من الدورة الـ26 من المعرض شهد مستويات عالية من الحيوية والإقبال، لاسيما في ظل مشاركة عدد أكبر من الأجنحة العالمية وزيادة عدد الفعاليات والمنتجات الجديدة التي تتيح للزوار تجربة ممتعة».

.وأضافت «دورة هذا العام تركز بشكل أكبر على البيئة والمنتجات العضوية التي أصبحت من الاتجاهات الرئيسة في قطاع منتجات الجمال، وتسرّنا مشاركة بعض العلامات التجارية المتميزة التي نجحت في تلبية الطلب المتزايد على هذه الاتجاهات بسرعة لافتة».

By Editor

اترك رد