أعلن سلاح الجو الأمريكي أنه تعرض “لهجوم دعائي” من قبل “جماعة عراقية مسلحة زعمت أنها شنت هجوما بطائرة مسيرة على القوات الأمريكية في قاعدة جوية بالكويت”.

 

 

 

 

 

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن جناح الاستطلاع الجوي 386 التابع لسلاح الجو الأمريكي قوله إن “المعلومات المضللة ذكرت بشكل خاطئ أن ميليشيا إيرانية استخدمت طائرات مسيرة لشن هجوم على القاعدة”، مشيرة إلى أن “هذا الهجوم لم يحدث”.

وأضاف أن الولايات المتحدة تعتقد أن “(تشكيل الوارثين – المقاومة الإسلامية في العراق) هي على الأرجح جماعة إيرانية، رغم أنها وصفت نفسها بأنها عراقية”.

ولفت إلى أن “الادعاء عبر الإنترنت ”هدف فقط إلى خداع جمهورهم لتصديق الفرية”، مشيرا إلى أن القوات الأمريكية والكويت “تواصل إبراز القوة الجوية في جميع أنحاء المنطقة دون انقطاع”.

وأعلنت الجماعة التي تطلق على نفسها اسم “تشكيل الوارثين – المقاومة الإسلامية في العراق” بيانا على الإنترنت قالت فيه إنها “استهدفت في 12 أغسطس قاعدة علي السالم الجوية الكويتية”.

وتضمن الإعلان مقطع فيديو يظهر طائرة مسيرة تُطلق من منصة، لكنه لم يقدم أي دليل على هجوم أو أي ضرر وقع في القاعدة.

وأشار إلى أن الهجوم يهدف إلى الانتقام من الضربة الأمريكية بطائرة مسيرة التي استهدفت قائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في بغداد في يناير2020.

وتقع القاعدة الجوية على بعد عشرات الكيلومترات من الحدود العراقية.

 

المصدر: “أسوشيتد برس”

By Editor

اترك رد