الناطق باسم الوزارة عمر سلامة، قال: “إننا معرضون في أي وقت وفي أي منطقة لحدوث اختلالات بسبب محدودية المصادر وفي ظل الظروف المائية الحرجة”.

وأضاف في تصريح لقناة “المملكة” أن الوزارة تعمل على استغلال جميع المصادر “بكفاءة عالية لإيصال المياه إلى المواطنين”. وأشار إلى أن “أي عطل على المصادر يؤثر على التزويد المائي لمنطقة أو لأخرى”.

وقال إن الأمور “ما زالت في جميع مناطق المملكة تسير بشكل معقول ويتم تزويد المناطق بكميات جيدة من المياه لكن بعض الأعطال التي تحدث بين الحين والآخر تربك التزويد”.

وتوجه سلامة إلى الأردنيين “باعتذار شديد” لأن الوزارة “لا تستطيع تقديم كميات كافية من المياه”، وأشار إلى أن تعاون الجميع “في هذه الظروف المائية الصعبة هو الركيزة الأساسية، من خلال ترشيد استهلاك المياه، خاصة مع قدوم الموجة الحارة التي ستمر بها المملكة”.

 

المصدر: موقع “خبرني” الأردني