تحدثت هُما عابدين، كبيرة موظفي هيلاري كلينتون، إلى CBS عما كان يعنيه التعامل مع فضائح زوجها العلنية، وفصّلت عابدين المعاناة في كتابها الجديد “حياتي في أكثر من عالم”.

 

 

وكانت عابدين متزوجة من عضو الكونغرس الديمقراطي السابق أنطوني وينر، الذي استقال في 2011. بعد أسابيع من نشره صورة فاضحة له دون قصد على تويتر.

"<yoastmark

وكان وينر يكذب في البداية بشأن ما حدث، لكن تبين لاحقًا أن عضو الكونغرس السابق قصد إرسال الصورة إلى امرأة. لكنه أرسلها عن طريق الخطأ إلى عشرات الآلاف من متابعيه على تويتر.

بقت عابدين مع وينر، الذي قرر الترشح لمنصب عمدة نيويورك. لكن أثناء الحملة، قالت عابدين إنها اكتشفت تبادله رسائل نصية جنسية مع سيدة أخرى.

تقدمت عابدين بعدها بطلب طلاق في 2017، وفي سبتمبر من ذلك العام، حكم على وينر بالسجن 21 شهرًا في سجن فدرالي لتبادله الرسائل النصية الجنسية مع قاصر.

By Editor

اترك رد